الاثنين، 18 مايو، 2009

منهج المساهمة في التكاليف

يفترض هذا المنهج ان اي برنامج تعليمي غير رسمي يمكن ان يحقق اهدافه اذا ساهم المستفيدون منه بجزء من التكاليف .
يكون البرنامج اكثر ملائمة للظروف المحلية اذا اقتسمت التكاليف بين ممولي البرنامج الخارجيين والجمهور المستهدف .
ان اهل الريف فقراء وليس لديهم القدرة علي تحمل كافة التكاليف لذا لابد من مساهمة الحكومة المركزية .
الهدف من المنهج هو المساعدة لاهل الريف لتعلم الاشياء التي يحاتجونها معرفتها لتحسين انفسهم وزيادة انتاجيتهم .
جعل الارشاد قادرا علي تحمل نصيبه في التكاليف المالية .
تشترك كافة الجهات في تخطيط البرنامج التي تساهم في دفع التكاليف لهذا يجب ان يكون البرنامج مستجيبا للرغبات المحلية ويفضل اهل الريف ان يكون لهم راي قوي في تخطيط البرنامج وفي حال عدم اقتناعهم فانهم لن يدفعوا حصتهم من التكاليف .
يقاس هذا البرنامج من خلال رغبة وقدرة اهل الريف علي دفع قسم من التكاليف بشكل شخصي او من خلال وحدات حكومتهم المحلية .
· ايجابيات المنهج :-
· مشاركة السكان المحليين لتخطيط البرنامج مما يؤدي الي ملائمة طرقه ومحتواه لحاجات ورغبات الجماهير وهذا بدوره يؤدي الي اختيار موظفي الارشاد يسهم في في قدرة هؤلآءالموظفين علي الاتصال الفاعل وكسب ثقة اهل الريف ز
· انه ذو كلفة اقل بالنسبة للحكومة المركزية .
· سلبيات هذا المنهج :-
· تعارض هذا المنهج مع رغبات الحكومة التي لا ترغب في اقتسام السيطرة علي البرنامج مع جهات اخري .
· الصعوبة في كتابة التقارير والادارة المالية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق