الاثنين، 18 مايو، 2009

منهج المشروع

ان البيروقراطية الحكومية تضعف من قدرة المنهج الحكومي في التاثير علي الانتاج الزراعي واهل الريف ايضا ويمكن ان نحصل علي افضل النتائج اذا تم التركيز علي منطقة معينة وتامين مستلزمات العمل لها من موارد خارجية يكون لها صفة الاستمرارية بعد انتهاء التمويل الخارجي ,لذا فان الهدف يختلف حسب حاجة المنطقة للمشروع في اطار التنمية الزراعية الشاملة .
يتم التخطيط للبرنامج من قبل الحكومة المركزية او جهات التمويل الخارجي ويتم التنفيذ عن طريق تعيين كوادر لادارة المشروع من اجهزة الدولة يساعدهم المستشارون والخبراء الاجانب .
ويقاس نجاح المشروع :-
من خلال التغيرات التي تحدث في منطقة المشروع نتيجة قيام المزارعين بتنفيذ توصيات البرنامج الارشادي للمنهج وبالتحديد من خلال زيادة الانتاج التي تحصل في المحاصيل الداخلة في البرنامج الارشادي .
ايجابيات هذا المنهج تتلخص في :-
· فاعلية المهج في الحصول علي نتائج سريعة في منطقة عمل المشروع .
· دوام بعض المشاريع كوحدة متكاملة او اجزاء منها بعد مغادرة الاجانب للمشروع .
· دوام تاثير الدروس المستفادة من المشروع في اجهزة الارشاد الزراعي علي مستوي القطر .
سلبيات المهج تتمثل في :-
· قصر الفترة الزمنية للمشروع .
· كمية الاموال الموظفة في المشروع تكون اكثر مماينبغي .
· صعوبة تسرب الافكار الجديدة التي تم ادخالها في منطقة المشروع الي مناطق اخري .
· من خلال التطبيق العملي لهذا المنهج يتضح انتها ء البرنامج الارشادي بانتهاء التمويل المادي .
· الامتيازات التي يتمتع بها العاملون في المشروع قد تثير استياء العناصر العاملة خارج المشروع .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق