الأربعاء، 13 مايو، 2009

منهج المهارة في إدارة الوقت

يقوم هذا المنهج على أساس أن إدارة الوقت مهارة شخصية تحتاج إلى إتقان عدة أشياء هي:* استخدام تقاويم ومفكرات المواعيد. هذا المنهج التنظيمي شائع وقائم على أن غياب مهارة التخطيط ووضع الأهداف والتفويض سيؤثر على التنظيم، ولذلك يلجأ كثير من المنظمات إلى وسائل تعليمية لتعليم العاملين هذه الأساسيات. إن من أهم نقاط ضعف هذا المنهج تكمن في التساؤلات التالية:* ما النماذج الأساسية التي يتم تعليمها؟* هل تقوم على مبادئ صحيحة؟ * أو أنها تدعو لفروض غير صحيحة عن الفاعلية؟ إن الأهم من الأدوات والتنظيم هو ربط الكفاءة بالمبادئ الحقيقية لإدارة الوقت. فالمهارة دون ربط مع نتيجة واضحة ومحددة لا تلبي إدارة فعالة للوقت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق