الأربعاء، 13 مايو، 2009

المنهج السلوكي

يعتبر هذا المنهج أول منهج مستحدث في دراسة الإدارة، ويلاحظ بداءة أن المنهج السلوكي يكتسب أهمية في الدراسات الإدارة نظرا لتقدم العلوم السلوكية، وتطورها بسبب أنه يركز على التفاعلات المختلفة في العملية الإدارية.ويربطها بالعوامل الاجتماعية الموجودة في محيط الإدارة. وقد استطاع أصحاب المنهج السلوكي أن يقيموا فروعا دراسية منبثقة عن النظام الدراسي للادارة العامة، وتدور في فلك منهجهم السلوكي، وذلك مثل علم النفس الادراي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق